الروماتيزم

الروماتيزم

إن عبارة روماتيزم كلمة فضفاضة يستخدمها المرضى وأحيانا الأطباء للتعبير عن الأوجاع والآلام في المفاصل أو العضلات، وفي الحقيقة ليس كل ألم في المفاصل روماتيزم ولا كل روماتيزم يؤثر على المفاصل.وإذا رجعنا إلى التقسيم العلمي نجد أن الأمراض الروماتيزمية تنقسم إلى ما يزيد على المائة منها ما يؤثر على المفاصل ومنها ما يؤثر على العضلات ومنها ما يؤثر على الأنسجة الضامة ومنها ما يسبب التهابات في الأوعية الدموية والبعض منها يؤثر على أكثر من عضو من أعضاء الجسم.
أما إذا أخذنا في الاعتبار التغيرات التي تحصل في الجسم فهناك نوع التهابي وآخر غير التهابي وغالبية هذه الأنواع مجهولة السبب. والأنواع الالتهابية منشأها اضطراب في الجهاز المناعي الذي ينتج أجساما مناعية تتفاعل مع أو تهاجم أنسجة الجسم مسببة أضرارا في الجزء المصاب كما هي الحال في التهاب المفاصل والكلى عند مرضى الذئبة الحمراء.وهناك أنواع ناتجة عن خلل في الأستقلاب مثل داء النقرس الذي يكون نتيجة ترسب أملاح اليورات في المفاصل.

وفي ما يتعلق بالعلاج فانه بفضل الله هناك اكتشافات متجددة لعقاقير كيميائية و بيولوجية و أساليب جديدة أخرى وأصبح بالامكان السيطرة على كثير من الأمراض الروماتيزمية و تم شفاء العديد منها، إلا أن ذلك يتطلب المثابرة والصبر من جانب المريض.